تفسير السعدي | العاديات | الآية 6
إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (11) (العاديات)
إن الإنسان لنعم ربه لجحود,
none